النظرة الإيجابية تجاه الأوضاع الاقتصادية في السنوات القادمة , فتح الأفق أمام مختلف قطاعات الاقتصاد لتمكن من توسيع أنشطتها تدريجياً لتصل إلى أبعد من ذلك .
توسع وازدهار الفعاليات الاقتصادية سيؤدي إلى زيادة الطلب على الطاقة وبالاضافة لذلك فإن سياسات الخصخصة مستمرة في مختلف القطاعات الصناعية بما في ذلك توليد ونقل وتوزيع الكهرباء حيث أنه من المتوقع في المستقبل القريب أن تتحول إلى صناعة تنافسية .
وكمثال على آخر الجهود التي قامت بها الدولة في هذا المجال هو العمل التي أنجزته في تبادل الطاقة
ومن المؤمل مع الاستمرار في برنامج الخصخصة وتسهيل وتشجيع الاستثمار , وسوق الكهرباء في ايران سيتبدل إلى أكثر الأسواق جاذبية في المنطقة .
قامت مپنا بالتعرف على الفرص الاستثمارية داخل وخارج البلاد بالأخذ بعين الاعتبار المواضيع الاستراتيجية ” التنظيم والتطوير في مجالات الاستثمار الايجابي والسلبي الذي يرتبط مع مجموعة “و” تطوير واستخدام مؤسسات مالية جديدة من أجل زيادة الاستثمار في المجموعة “.
تم أيضاً تقييم المشاريع الاستثمارية الخارجية بمشاركة المجموعة وتقييم كفاءات الشركاء الأساسية المحتملة والقدرات مثل القدرة الفنية والمالية والادارية والائتمان والخبرات .

والتفاعل الوثيق في المشروع يتم من خلال اجتماعات دورية لتحديد وتلبية مطالب واحتياجات الشريك
قامت مپنا كمستثمر نشيط بجذب الشركاء المحليين والأجانب من أجل تنفيذ استثمارات ضخمة في مجال انشاء محطات توليد الطاقة والمشاريع الصناعية الأخرى في مجالات النفط الغاز والنقل بالسكك الحديدية في إطار ” البناء , الاستثمار و النقل B.O.T ”
” البناء , الاستثمار و ملكية B.O.O أو طرق استثمار أخرى .
إلى الآن لازالت شركة ايهاك الألمانية في محطة جنوب أصفهان وشركت سنا في محطة علي اباد وشركت الغدير في محطة بهبهان وأيضاً محطة التوليد المتزامن للماء والكهرباء في قشم (وحدات كبيرة ) كل هؤلاء مازالوا شركاء مپنا في المشاريع الاستثمارية .
مشروع جنوب أصفهان هو التجربة الأولى الناجحة لقسم مشاريع الاستثمار في مجال انشاء محطات خاصة ,
حيث أنه في عام 1381 تم انجاز عذا المشروع بعد تشارك مپنا الدولية مع مبنى تطوير الكهرباء الإيراني وشراكة IHAG الألماني .
وسيتم تقييم فعالية الشراكة وفقاً للقواعد واللوائح المنصوص عليها في العقد خلال مدة الشراكة .
وهناك طريقة أخرى للمشاركة في المشاريع الاستثمارية وهي من خلال البورصة , الآن تعتبر أسهم شركة عسلويه التي وضعت في البورصة مقبولة , وبالنظر إلى النتائج الإيجابية لهذا النوع من الشراكة من المقرر أن يتم تكرار هذه التجربة في قسم المشاريع الاستثمارية على عدد من المحطات .

بشكل كلّي , مزايا الشراكة مع مپنا تتلخص في الشرح التالي :

حجم وقدرات المشايع الاستثمارية المستقبلية لمجموعة مپنا
المشاريع المستقبلية و قدراتهم :

  • بناء مزرعة الرياح 750 ميجاواط
  • تطوير محطات عسلويه الغازية , بشكل منفصل تزداد دورتهم التركيبية إلى قدرة تصل إلى 480 ميجاواط لكل واحدة , و قدرةاجمالية لكلاهما تصل إلى 1440 ميجاواط
  • المقياس الصغير للدورة التركيبية لمحطة كرمان بقدرة 25+10 ميجاوات
  • محطة كنكان للتوليد المتزامن للماء والكهرباء بقدرة 25 ميجاوات و 900 متر مكعب ماء في اليوم
  • محطة شمسية بقدرة 1 ميجاوات
  • مشروع Bottling
  • مشروع استثمار 150 قاطرة شحن
  • إمكانية الإدارة المشتركة واشراف الشركاء على النتائج تبعاً لعدد أسهم الشركاء
  • معدل عائدات الاستثمار المناسبة في المشاريع الاستثمارية لمجموعة مپنا
  • الخبرة الاستثمارية المناسبة في تكميل الدورة الهندسية , ناسبة في تكميل الدورة الهندسية , وادارة المشاريع ( تركز في المقام الأول على مشاريع توليد الطاقة , تأمينها , وخدمات مابعد البيع و O&M
  • المرتبة المالية لمپنا هي جيدة نسبياً في ايران ( وجود الأصول والائتمان )
  • وجود سلسلة كاملة للقيمة من أجل العملاء في مجال الطاقة داخل مجموعة مپنا ووجود الضوابط الداخلية لسلسة القيمة وعلى أساس هذه السلسلة يتم تقديم أسعار تنافسية للعملاء
  • قدرة المجموعة الكبيرة على التفاعل مع العملاء وصناع القرار والهيئات التشريعية في المصلحة الوطنية ومصالح مجموعة مپنا .
  •  العلامة التجارية المناسبة داخل البلد (بشكل أساسي في نقل الطاقة والسكك الحديدية في بعض المناطق ,و النفط والغاز ) وامكانية الاستفادة من قدرات مجموعة مپنا خارج البلاد ووجود مكاتب وشركات مپنا خارج البلاد وكذلك التعاملات المصرفية
  • القدرات والإمكانيات والتجهيزات الإنتاجية المناسبة في مجالات محددة ولاسيما في مجال الطاقة ووجود السلع الجاهزة للبيع للتسليم بوقت قصير
  • الالتزام بالتعهدات الأخلاقية والاحترافية للعمل